الأربعاء، 13 أغسطس، 2008


عربي في كوريا.... معرضي الأول في كوريا
بحمد الله وتوفيق منه ، أقمت معرضي في القاعة الرئيسية للكي بي إس ، وقد نال استحسان وإعجاب الجمهور الكوري من مختلف الفئات ، وكانت فرصة طيبة لي ، كي أعرف الناس هنا أن الإنسان العربي المسلم يبني الحضارة وليس هادما لها ، وأنه يؤمن بالتواصل والتعارف والحب والسلام بين بني البشر جميعا أيا كانت جنسياتهم أو ألوانهم أو أديانهم ، كما علمنا النبي صلى الله عليه وسلم ، الذي كان رحمة للعالمين...

وقد حرصت في تقديمي لنفسي في المعرض ، ومن خلال لوحاتي بقدر الإمكان ، أن أبرز الثلاث صفات التي أعتز بها والتي تشكل هويتي الحضارية والإنسانية ، وهي أنني مصري ، عربي ، مسلم ... ونتاج لأرض عمرها أكثر من خمسة آلاف سنة ، كانت مهمتها الأساسية طوال تلك الحقبة الطويلة من الزمن هي : إنتاج الحضارة والعلم والفن .. مصر الحبيبة...

وأنني أنتمي لثقافة عريقة ، تشكل اللغة العربية وعاءها المعرفي الثري ، الذي حافظ على هويته رغم تقلبات الزمن ...

وأنني أومن بدين الفطرة ، دين الإسلام ، دين الحب والود والتسامح والتعايش مع الآخر ، وقبول الناس جميعا ، مهما كانت أفكارهم وتوجهاتهم ومعتقداتهم ، الدين الذي يقول "إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ "

وأود هنا أن أشكر زملائي الأعزاء المحترمين في القسم العربي خاصة السيدة لؤلؤة بيه جونج أوك وهي صاحبة فكرة إقامة هذا المعرض ، والسيد أحمد بارك ، والآنسة قمر كيم مي يونج ، اللذين سهلا لي كل الإجراءات الخاصة بإقامة المعرض ، كما اشكر السيدة عائدة آل معينة زوجة السيد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في كوريا ، لتشجيعها الكبير لي من أجل إقامة هذا المعرض.

وفيما يلي بعض صور من مكان إقامة المعرض ...
(ملحوظة: صور المعرض التقطها الأستاذ أحمد بارك)







مع السيد محمد رضا الطايفي سفير مصر لدى كوريا




مع السفير عبد الله آل معينة سفير الإمارات والسيدة حرمه









مع الفنانة الكورية العالمية لي بو سوك






مع القائم بأعمال السفير التونسي ، السيد محمد مدب ، والفنانة لي بو سوك


صورة من دعوة المعرض



هناك تعليق واحد:

amorh-cool يقول...

مبرووووك

تستحق الأكثر